ألا أعلمك كلمات لم أعلمها حسناً ولا حسينا …

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

قال ابن أبي شيبة في المصنف 29931: حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ ، عَن
مَنْصُورٍ ، عَن رِبْعِيٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ شَدَّادٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ
بْنِ جَعْفَرٍ قَالَ :

 قَالَ لِي عَلِيٌّ :

 ” أَلا أُعَلِّمُك كَلِمَاتٍ
لَمْ أُعَلِّمْهَا حَسَنًا ، وَلا حُسَيْنًا

 إذَا طَلَبْت حَاجَةً وَأَحْبَبْت
أَنْ تَنْجَحَ فَقُلْ : لاَ إلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ الْعَلِيُّ
الْعَظِيمُ

 وَلا إلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ
لاَ شَرِيكَ لَهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ

 ثُمَّ سَلْ حَاجَتَك.”

أقول : هذا أثرٌ نفيس ورجاله رجال الشيخين 

هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم